أخبار المصنعة

دائرة التنمية الزراعية بالمصنعة تنظّم ندوة حول التأمين الزراعي

كتب / الوليد الهنائي

نظّمت وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة بدائرة التنمية الزراعية بالمصنعة صباح اليوم ندوة حول التأمين الزراعي تحت رعاية سعادة / المهندس عبدالله بن محمد بن جمعة البلوشي – عضو مجلس الشورى ممثل ولاية المصنعة، وبحضور الدكتور/ خالد بن مبارك بن صالح الحارثي – مدير دائرة الثروة الحيوانية بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة، والمهندس/ سعيد بن سليمان بن سيف السريري – مدير دائرة التنمية الزراعية بالمصنعة، وعدد من مدراء المصالح الحكومية بولاية المصنعة وممثلي عدد من شركات التأمين وعدد من المزارعين بالولاية.

بدأت الندوة بكلمة تمّ الترحيب من خلالها بسعادة المهندس راعي الندوة والدكتور مدير دائرة الثروة الحيوانية بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظتي الباطنة والحضور الكرام. بعدها قدم المهندس / باقر بن شعبان اللواتيا – مدير دائرة الدراسات والمعلومات التسويقية والاستثمارية بالمديرية العامة للتسويق والاستثمار الزراعي والحيواني بوزارة الزراعة والثروة السمكية محاضرة بعنوان أهمية التأمين الزراعي. تحدث من خلالها عن أهمية القطاع الزراعي وما يواجهه هذا القطاع من آفات ومشاكل وعن أهمية التأمين الزراعي في البلاد، كما تحدث عن موقف وزارة الزراعة والثروة السمكية من التأمين الزراعي وعن المنتجات التأمينية ومراحل توفيرها.

بعد ذلك قدم الأستاذ / علي بن محمد بن عبدالعظيم اللواتيا – مدير عام شركة العاصمة لخدمات التأمين وعضو فريق عمل التأمين الزراعي المحاضرة الثانية بعنوان التأمين الزراعي للخضروات والبيوت المحمية. تحدث خلالها عن تأمين الخضروات وتأمين هياكل الوحدات المحمية وأوضح الجوانب الفنية للتأمين وكيفية تعويض الخسائر، كما تطرق بالحديث عن منافذ بيع وثائق التأمين الزراعي.

وفي نهاية الندوة تقدم المهندس مدير دائرة التنمية الزراعية بالمصنعة بالشكر الجزيل لسعادة المهندس عضو مجلس الشورى ممثل ولاية المصنعة راعي الندوة والدكتور مدير دائرة الثروة الحيوانية بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظتي الباطنة والحضور الكرام والمحاضرين على حضورهم وإنجاح فعاليات هذه الندوة وتعاونهم على إنجاح مختلف الفعاليات التي تنفذها دائرة التنمية الزراعية بالمصنعة.

الجدير بالذكر أن هذا التأمين يهدف إلى تشجيع المزارعين وتحفيزهم للعمل بهذا القطاع الحيوي وتعزيزاً لدور القطاع الزراعي في خدمة الإقتصاد الوطني وزيادة مساهمته في الناتج المحلي، حيث أن هذا التأمين سيسهم في توفير بيئة استثمارية آمنة للثروة الزراعية والحيوانية من خلال توفير التغطية التأمينية التي تحمي المزارعين من المخاطر بأنواعها وتحافظ على مستويات جيدة في الانتاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق