أخبار المصنعة

ختام ناجح لبطولة الرماية بالأسلحة التقليدية الثالثة بالمصنعة

كتب / خليفة بن عبدالله الفارسي

تصوير / موسى الفضيلي

رعى معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية، وبحضور معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان ومعالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية و المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وعدد من القادة العسكريين وأعضاء المجلس البلدي ومديري العموم والمشايخ والأعيان وجمع غفير من محبي رياضة الرماية بالسكتون ختام بطولة الرماية بالأسلحة التقليدية الثالثة، والتي نظمها فريق المصنعة للرماية بالأسلحة التقليدية بمشاركة واسعة من محافظتي جنوب وشمال الباطنة، والتي استمرت لمدة يومين وذلك بميدان الرماية التابع للقاعدة البحرية السلطانية العمانية وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية ممثلة باللجنة العمانية للرماي.

شهدت المسابقة مشاركة واسعة وكبيرة للرماة، حيث تم تقسيمهم على مجموعات، امتاز اليوم الاول بالإثارة والحماس والندية بين الرماة المشاركين واشتملت المسابقة على الرماية بالسكتون لمسافة 50 مترًا بوضعية راقد للرامي، وقد بدأ حفل الختام من خلال التصفيات النهائية للمتأهلين في اليوم الأول والذي أنطلق بكلمة المهندس بدر بن ناصر بن سعيد الهدابي المشرف العام على المسابقة ورئيس فريق المصنعة للرماية بالأسلحة التقليدية  قال فيها : “قال الله تعالى ( و ما رميت اذ رميت و لكن الله رمى) و قال الرسول صلى الله و عليه و سلم (ارموا بني إسماعيل فان أباكم كان راميا) ، برؤية تسعى للمحافظة على إحياء مسابقات الرماية التقليدية والتي تعد من أهم الرياضات التقليدية العمانية؛ تأتي مسابقة فريق المصنعة للرماية بالأسلحة التقليدية في نسختها الثالثة هذا العام لتسهم في إحياء الموروث العماني الأصيل و المحافظة على ما يزخر به المجتمع العماني من مواهب في هذا المجال، والتي من المؤمل أن تساهم في ظهور مواهب يتم ضمها للمنتخبات الوطنية للرماية مستقبلا ، كان الاستعداد لهذه المسابقة مبكرا فقد تم تشكيل اللجان التابعة للفريق والتي تندرج تحت مظلة فريق الرماية بولاية نخل، وعملت جاهدة في توفير جميع المستلزمات وسبل الراحة للرماة القادمين وقد استقطبت المسابقة في نسختها الحالية عددا كبيرا من الرماة المتسابقين من مختلف ولايات محافظتي جنوب و شمال الباطنة ؛ نظرا للنجاح الذي حققته المسابقتان الماضيتان».

أقيمت المسابقة على يومين و شارك فيها أكثر من 200 مشارك في تصفيات مسابقة السكتون، تأهل خلالها 40 راميا للتصفيات النهائية، و كذلك شارك 16 فريق في رمي الأطباق و تأهل منها 8 فرق ، ويسعدنا أن نزف لكم كذلك خبر اعتماد و تخصيص ميدان الرماية التابع للولاية رسميا ليكون رافدا و مشجعا لرماة الولاية لممارسة هوايتهم و منطلقا لمسابقات قادمة، وقد أجريت ترتيب وتسجيل النتائج إلكترونيا، واختتم المهندس بدر الهدابي بتقديم الشكر الجزيل لمعالي الشيخ وزير الاسكان و معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية على جهودهم الكبيرة لإنجاح مشروع ميدان الرماية بالولاية وإلى القاعدة البحرية السلطانية العمانية والرماة المشاركين وإلى اللجان المنظمة، بعد ذلك ألقيت قصيدة وطنية في حب عمان

ثم بدأت التصفيات النهائية وسط متابعة متأنية من الحضور بعدها قدمت فرقة الفنون الشعبية النسائية فن الدان دان أعقبها إعلان نتائج الرماية الفردية حيث حصل سعيد بن سليم بن سعيد البادي على المركز الأول وحصل محمد بن سعيد المعمري على المركز الثاني وحصل عوض بن مبارك القنوبي على المركز الثالث، كما تم تكريم عشرين راميا. وجاءت النتائج الجماعية فوز فريق الوادي ويمثله خالد البداعي وخالد الجهوري بالمركز الأول، وجاء فريق الاتحاد الذي يمثله الرماة محمد البداعي وعوض القنوبي بالمركز الثاني ، وحصل فريق الحيول ويمثله خالد الجهوري وعوف الجهوري، وحصل فريق البدي على المركز الرابع ومثله الرماة سيف السعدي ومازن السعدي. بعد ذلك قام معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية بمعيته المهندس بدر بن ناصر الهدابي المشرف العام على البطولة و رئيس فريق المصنعة للرماية بتكريم الجهات الداعمة والرماة الفائزين وحكام بطولة الرماية والإعلاميين واللجان المنظمة والشركات والمؤسسات، وقدم المهندس بدر بن ناصر الهدابي رئيس فريق الرماة بالولاية هدية تذكارية لمعالي راعي الحفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق