أخبار المصنعة

الهيئة العامة للصّناعات الحرفية بجنوب الباطنة تحتفل بالعيد الوطني ال٤٨ المجيد وتخرّج مجموعة من المتدربات

كتب/ عبدالله القاسمي
تصوير/ خليفة الفارسي
في إطار احتفالات السلطنة بالعيد الوطني ال٤٨ المجيد أقامت الهيئة العامة للصناعات الحرفية احتفالا بهذه المناسبة، صاحب الاحتفال تخريج مجموعة من المتدربات على بعض الحرف التقليدية، وذلك في قاعة المعالي بولاية المصنعة تحت رعاية الشيخ/ حمود الوحشي- والي المصنعة، وبحضور أعضاء مجلس الشورى والمجلس البلدي والعديد من المواطنين والخريجين وأولياء أمورهم.
ابتدأ الحفل بالنشيد السلطاني الذي قام بعزف ألحانه وترديد كلماته طلبة مدرسة أسعد بن زرارة، تلى ذلك فقرة ترحيبية قامت بأدائها طالبات مدرسة درة المعرفة والتي جسدت حب الوطن والقائد المفدى. استمرت فقرات الحفل المتنوعة بإلقاء مدير فرع هيئة الصناعات الحرفية بجنوب الباطنة الفاضل/أحمد عبدالله الوئلي كلمة تحدث فيها عن ما تقوم به الهيئة من أعمال وورش تهدف لإحياء الصناعات الحرفية التقليدية. كما تم عرض فلم قصير يتحدث عن المهام والخطوط العريضة للهيئة العامة للصناعات الحرفية وعن الدورات التي تم تنفيذها خلال هذا العام، لتأتي بعد ذلك كلمة الخريجات والتي قدمتها الفاضلة/ أمنية العامري، حيث تحدثت عن بعض تفاصيل الدورات التي نفذها فرع الهيئة بجنوب الباطنة وعن ما تتطلع له الخريجات في تنفيذ مشاريع خاصة لهن في المستقبل القريب، وكان للشعر الوطني في هذه المناسبة مساحة حيث شارك الشاعر عبدالله بن عبدالله القاسمي في تقديم بعض القصائد الوطنية.
و قبل تكريم المشاركين والخريجين قامت الفرقة الموسيقية لمدرسة أسعد بن زرارة بقيادة الأستاذ/ فيصل بتقديم مقطوعات موسيقية وطنية أبدع العازفون في تقديمها، بعد ذلك تم تكريم المشاركين والمساهمين في الحفل وتسليم شهادات التخرج للخريجات.
يذكر أن الخريجات شاركن في ورش تدريبية في الصناعات السعفية وصياغة الفضيات وتشكيل النحاس والأعمال الفخارية من ولاية المصنعة، بركاء، العوابي، ووادي المعاول. وصاحب هذا الحفل معرضاً تم فيه عرض بعض الأعمال الحرفية التي أنتجتها الخريجات خلال الدورات التدريبية التي إلتحقن بهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق