فعاليات

إحياء ذكرى الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش بولاية المصنعة

كتبت: بلقيس العفارية

في إطار إحياء الذكرى العاشرة لرحيل الشاعر العربي الفلسطيني الكبير محمود درويش  نظمت مساء أمس الخميس شبكة المصنعة الثقافية بمنتجع الملينيوم بولاية المصنعة فعالية شعرية موسيقية تحت عنوان (اقرأ إذا ما استطعت القراءة) بمشاركة عدد من الشعراء و الفنانين العمانين  بحضور عدد غفير من الأدباء والمثقفين والإعلاميين والمهتمين بالأدب العربي من السلطنة و خارجها.

لقد شارك في هذه الأمسية الشعرية الموسيقية مجموعة من الشعراء العمانيين ، فلقد شارك إحياء هذه الأمسية كلا من الشاعرة/ عائشة السيفية و الشاعر/خميس قلم حيث ألقيا قصائدهما التي عبرت عن شغفهما الكبير بفكر و شخصية الشاعر الراحل محمود درويش. كما شارك الأمسية عددا من الفنانين العمانيين جاء من ضمنهم الفنان/ فتحي محسن و عازف العود الفنان/وليد البريكي و الفنانة الشابة/ سميرة البلوشية و ذلك بإلقاء مجموعة من الأغاني لشعر الراحل محمود درويش على أنغام موسيقية عذبة.إضافة إلى حضور الكاتبة و الإعلامية/ أمل السعيدية.

قدمت خلال الأمسية فقرة فنية من الفلكلور الفلسطيني أداتها فرقة الريف للدبكة الفلسطينية.

للإشارة فقد شهدت الأمسية تفاعلا رائعا للجمهور الحاضر مع محاور وبرنامج الأمسية واستمتع بالقصائد الشعرية واللوحات الفنية والأغاني. 

الجدير بالذكر بأن التاسع من أغسطس لعام ٢٠٠٨م هو يوم وفاة أهم الشعراء العرب الشاعر محمود درويش الذي يعتبر أكثر الشعراء حساسية وأشدهم دقة في التعبير عن الحنين إلى الوطن المفتقد، وأكثرهم وطنية، ولا يزال حاضرا بشعره يتغنى به أحباؤه وأعداؤه على السواء .

تصوير / هيثم البلوشي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق