فعاليات

جنوح الأحداث .. محاضرة توعوية تنظمها جمعية المرأة العمانية بولاية المصنعة

كتبت / عواطف البوسعيدية 

نظمت جمعية المرأة العمانية بولاية المصنعة صباح اليوم محاضرة توعوية بعنوان جنوح الأحداث بالتعاون مع إدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بقيادة شرطة محافظة جنوب الباطنة ، قدم المحاضرة النقيب خالد الحاتمي.

بدأ الحاتمي محاضرته بتعريف الحضور بمصطلح «الحدث» حيث وضح بأنهم القُصَّر الذين تقل أعمارهم عن ١٨ عاماً ، وكذلك تعريف مصطلح «الجنوح» وهو القيام بسلوكيات مخالفة للقانون. وضرب المحاضر أمثلة متعددة من الواقع تدل على جنوح الأحداث. 

تطرق الحاتمي للأسباب والعوامل التي تحيل الحدث للجنوح وأهمها ضعف الروابط الأسرية وتفككها وحالات الطلاق وتعدد الزوجات ونفور الزوجين وذكر بأن جميعها من العوامل الرئيسية التي تؤدي لجنوح الأحداث. كذلك ضعف الرعايه وقلة الإنتباه من قبل المدارس وإهمال بعض ردات الفعل التي تحدث بين الطلاب مثل المشاجرات والعنف. كما أوضح أن رفقاء السوء من ضمن الأسباب ، وفي بعض الحالات مرافقه الطفل لمن هم أكبر منه سنا.وبيّن أنه بإمكانية ولي الأمر اللجوء  لمديرية التنمية الاجتماعية أو مركز الشرطة لمعالجة الأمر. وتدخل العوامل النفسيه والإجتماعية والمادية ضمن الأسباب التي تؤدي لجنوح الأحداث،و كذلك قلة الوعي والإدراك لدى الأحداث  بالقوانين.

حضر المحاضرة عدد من الطلبة المشاركون في الدورات التدريبية التي أقامتها الجمعية وعدد من عضوات الجمعية، حيث أتاح الحاتمي الفرصة لهم للمناقشة والاستفسار حول قضية جنوح الحدث وشاركهم في وضع الحلول المناسبة لها.

فِي الختام تقدمت إدارة جمعية المرأة العمانية للنقيب خالد بخالص الشكر والإمتنان على جهوده لتعريف المجتمع  بخطورة جنوح الحدث ، وأسبابه، والحلول المناسبة للحد من هذه الظاهرة. كما عبر  النقيب خالد الحاتمي عن سروره لإتاحة الفرصة له لتعريف المجتمع بمثل هذه الظواهر الاجتماعية والتي من شأنها أن تدمر النشىء لولا تفاديها لهم ووضع الحلول المناسبة.

الجدير بالذكر أن هذه المحاضرة قدمت ضمن سلسلة من المحاضرات بمناسبة الأسبوع الاجتماعي الخامس والذي تنظمه مديرية التنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة.⁩

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق