أعمال

من أعمال المشاركين في برنامج التطبيق الإعلامي لمصنعتنا، بمناسبة يوم النهضة، بقلم: ولاء بنت مرتضى اللواتية

بقلم : ولاء بنت مرتضى اللواتية

للحظة..
أغمضت عيني..
كانت العتمة تحيط بي..
ظلام دامس..
لا أقول أن الظلام سيئ جداً..
فالأعمى يستطيع أن يشعر بالسعادة..
ولكنه ظلام من نوع آخر..
هو مجاز لحالة شعورية عميقة..
عرفناها .. وعايشها آباؤنا..
عنوانها..
قبل .. وبعد ..
هي قصة شعب يستحق الخير..
فحظي بمن يدفع بعجلته للأمام..
أميالاً.. وأميالاً عديدة..
لقد عرف المؤرخون أن نهضة عُمان لم تكن بالشيء البسيط..
هي نقلة يعيها بعمق من عايش العهدين..
القبل .. والبعد..
لا زلت أذكر جدي رحمه الله حين يتأمل شوارع هذا البلد فيقول..
فعلاً.. ما أراده قابوس قد تحقق.. غير عُمان بالكامل..
*****
حين فتحت عيني..
بدأت أتأمل النور..
سرى بداخلي.. شعور غامر بالسعادة والحمد..
فكرت..
ما أجمل أن يستطيع الأعمى أن يبصر..
وما أجمل المشاعر التي نستعيد ذكراها اليوم..
مشاعر النور الذي اكتسح العتمة..
في الثالث والعشرين من يوليو..
فكل عام وأنتم بخير .. بأمان.. وبنور وفيض من البركات تغمركم..
وشكراً لقائدنا الحكيم..
شكراً سيدي قابوس ♥️

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق