فعاليات

انطلاق مهرجان شبابي للألعاب والرياضات التقليدية بالمصنعة

كتب / خليفة بن عبدالله الفارسي

انطلق مساء أمس مهرجان شبابي 2018 للألعاب والرياضات التقليدية بولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة تحت رعاية سعادة المهندس عبدالله بن محمد بن جمعة البلوشي عضو مجلس الشورى وبحضور سعيد الرحبي رئيس برنامج شبابي  بوزارة الشؤون الرياضية وابراهيم بن خليفه المجيني رئيس فريق عمل البرنامج بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الباطنه وعدد اخر من المسؤولين من الدائرة  والمهتمين بالرياضات التقليدية العمانية. 

 تضمن البرنامج العديد من الفقرات والمناشط  كالتعريف بالموروث الشعبي  والألعاب التقليدية، كما أقيمت بعض الألعاب القديمة التي كانت تمارس قديماً كلعبة القريع ولعبة الصياد ولعبة الحواليس ولعبة المتاجي (التجى) وغيرها.. 

وجاءت النتائج كالآتي: في لعبة القريع فاز فريق الأخوة والذي يضم كلاً من: سهيل سالم علي، سالم يعقوب حسن، علي خميس، جاسم ابراهيم حسن، عبدالله ابراهيم، محمد خميس، هلال محمد هلال، وحسن سعيد. 

وفي لعبة الصياد فاز فريق العزيه والذي يضم كلاً من: خميس محمد، عبدالله علي، عوض. سبيل رجب، عمر حيدر أحمد، صالح علي صالح، محمد سبيل علي، أمجد عبدالله احمد، وأحمد عبدالرحمن. 

أما في لعبة الحواليس فقد فاز طلال العفاري. 

وفي لعبة المتاجى (التجى) فقد فاز كلاً من: أحمد حمود الجرادي

ويأتي هذا المهرجان من منطلق اهتمام وحرص وزارة الشؤون الرياضية لتهيئة وخلق المناخ المناسب وتوطيد العلاقة بين الأندية وأفراد المجتمع من خلال استثمار أوقات الفراغ لديهم في فترة الصيف، إضافة لممارسة الأنشطة الشبابية بالمجمعات والأندية والفرق الرياضية، ويأتي برنامج شبابي في نسخته السابعة بهدف تأكيد مشاركة مختلف شرائح المجتمع وإحياء الموروث الشعبي الرياضي وتفعيل دور الأندية الرياضية وإتاحة الفرصة للشباب في ممارسة الهوايات الرياضية وغيرها.

يذكر أن دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الباطنة قد دشنت برنامج شبابي 2018 الي يستمر حتى نهاية اغسطس ٢٠١٨ ويشتمل البرنامج على حزمة من المناشط والبرامج التي ترفع من مستويات الوعي الثقافي والمعرفي والعلمي لدى الشباب، لا سيما ربطهم بموروثهم الحضاري العريق واهتمامهم بالبيئة والمحافظة عليها، إضافة لعدد من البرامج الدينية والثقافية والمحاضرات والأمسيات ومسابقات للشطرنج والإلقاء الشعري، كذلك حملات تنظيف العيون الأفلاج والاهتمام بالنظافة والمظهر العام للولايات، وغرس حب العمل التطوعي والخدمة العامة. كما تقام في الجانب العلمي دورات في مجال هندسة الروبوت، وأخرى في اللغة الإنجليزية للإناث، ويتضمن المحور البيئي رحلة بحرية لاستكشاف جزر الديمانيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق