أخبار المصنعة

مجموعة نماء تحتفل بختام النسخة الثانية من برنامج تنمية القيادات الناشئة “رواد”

كتب / مصنعتنا 

 احتفلت اليوم  مجموعة نماء بتكريم 38 موظفا ضمن برنامجها التدريبي “رواد” في نسخته الثانية للقيادات الناشئة التي تمتلك القدرات والإمكانيات الريادية. حيث يتمثل الهدف الرئيسي للبرنامج في تحديد الموظفين من ذوي الأداء العالي والقدرات وتطويرهم وتمكينهم لتولي أدوار قيادية مستقبلا بشركات المجموعة.أقيم الحفل الختامي تحت رعاية سعادة/حسن بن محمد اللواتي- رئيس مجلس إدارة المجموعة، وبحضور كلٌ من المهندس/عمر بن خلفان الوهيبي- الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء، والرؤساء التنفيذيين وكبار المسؤولين في المجموعة وعدد من المعنين وذلك في منتجع ميلينيوم بولاية المصنعة. 

وبعد النجاحات التي حققتها النسخة الأولى من البرنامج، قام معهد نمو لتنمية المهارات، إحدى شركات مجموعة نماء، بتنفيذ النسخة الثانية من البرنامج بالشراكة مع كل من “تكاتف” وهي الشركة الرائدة في السلطنة في توفير حلول تطوير وتنمية الموارد البشرية ومؤسسة “إتش إي سي باريس” والتي تعد أحد أبرز الشركات العالمية الرائدة في مجال التعليم القيادي والتنفيذي. ويعود الهدف من هذه الشراكة إلى تقديم برنامج فريد من نوعه في مجال القيادة وتوفير تجارب تعليمية والتي تشتمل على دراسات وتحديات الأعمال.

وصرح المهندس عمر بن خلفان الوهيبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء: “إن من أولويات مجموعة نماء هي إعداد القيادات والموارد البشرية لتتماشى مع التغييرات المتسارعة في قطاع الكهرباء والتكنولوجيا التي تسهم بشكل فاعل بخلق فرص وحلول لتقديم أفضل الخدمات والممارسات المتقدمة لمشتركينا. ومن هذا المنطلق، تؤمن مجموعة نماء بتقديم أفضل البرامج التدريبية التي تكون حجر الأساس لتمكين شبابنا للقيام بدورهم في دفع عجلة التنمية وتحقيق رؤية وأهداف المجموعة بأن نكون رائدين في مجال الخدمات”.

من جهته، قال الشيخ إبراهيم الحارثي المدير التنفيذي لتكاتف: “نفخر في تكاتف بشراكتنا في هذا البرنامج مع مجموعة نماء والمساهمة في تنمية القدرات لقادة المستقبل في إحدى أبرز المؤسسات التنموية بالسلطنة. حيث لاقت شراكتنا مع مجموعة نماء ومؤسسة “إتش إي سي باريس” نجاحًا واسعاً من أجل دفع عجلة التنمية للاقتصاد الوطني. ومن خلال البرنامج، تمكّنا من تطوير المراحل والأنشطة التدريبية المعتمدة على التجارب والتحديات العملية. وعلاوة على ذلك، تم تقديم دورات تدريبية خاصة للمشاركين وذلك بهدف زيادة إمكاناتهم وقدراتهم الإدارية”.

كما قال الدكتور نيلس بلامبيك، العميد والرئيس التنفيذي لمؤسسة “إتش إي سي باريس” في دولة قطر: “يشرفنا المشاركة في تنفيذ ودعم برنامج رواد بالتعاون مع “تكاتف” من أجل تعزيز الكوادر البشرية في مجموعة نماء. ومن خلال هذه الشراكة، تمكنت مؤسسة “إتش إي سي باريس” من المساهمة في ترسيخ قدرات وإمكانات قادة المستقبل في المنطقة وعلى وجه التحديد في سلطنة عمان ودولة قطر.”

يذكر أنه تم إقامة النسخة الثانية من البرنامج على 3 دفعات، وقد تناولت فعاليات البرنامج على مزيج من المفاهيم الأكاديمية والبحوث التجارية وعمليات التحقق الإداري. بالإضافة إلى ذلك، تضمن البرنامج مهامًا خارج الإطار النظري حيث عملت فرق التدريب على التحديات والفرص التجارية الحالية للتمكّن في مجال القيادة. كما تم إدخال عناصر وأنشطة رئيسية أخرى في البرنامج في سلسلة من جلسات التدريب الفردية والتي تم تقديمها واعتمادها من قبل “تكاتف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق