أخبار المصنعة

لجنة الهجن بالمصنعة تحتفي بفوزها بالمركز الرابع في مسابقة الولايات لركض العرضة

كتب / خليفة بن عبدالله الفارسي
 نظّمت لجنة الهجن بولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة احتفالاً لركضة عرضة الهجن الذي أقيم على ميدان  قرية الطريف جنوب بمشاركة أعداد كبيرة  من الإبل وسط تفاعل كبير ومشاركة واسعة من أصحاب الهجن من الولاية وذلك تحت رعاية الشيخ غصن بن زاهر العبري – نائب والي المصنعة بحضور عدد من المشايخ ولجنة سباقات الهجن وجموع  من المواطنين والمقيمين؛ وذلك ابتهاجاً بفوز الولاية بالمركز الرابع  ضمن مسابقة الولايات لسباق ركض العرضة للإبل للمهرجان السنوي السادس عشر  2018 – 2019م  الذي أقيم بمضمار الفليج مؤخرا.
حيث بدأت  لجنة الهجن  في التحضير للحفل  بعد تتويج الولاية بالمركز الرابع  ونظراً للنجاح  الكبير الذي حققته سباقات العرضة  السابقة. بقرى بالولاية  التي تقام سنوياً وجاء تنظيم تلك السباقات من قبل أهالي ولاية المصنعة في إطار المحافظة على تراث الأجداد وحضارتهم ولما تمثله الهجن العربية الأصيلة من تراث خالد في السلطنة بدأ الحفل بكلمة ألقاها هاشل بن حارب السعدي عضو لجنة الهجن بالولاية قال فيها : ” إن احتفالنا هذا اليوم يأتي تتويجاً لجهود بذلت من أبناء هذه الولاية العريقة في المهرجان السنوي للهجن الاهلية الذي تقيمه الهجانة السلطانية لمنافسات سباق العرضة  وقد حصلت الولاية على المركز الرابع في تلك المنافسات وأننا نطمح بالمزيد من المراكز المتقدمة” . وقال:” إن المحافظة على التراث وممارسة الأنشطة الرياضية التراثية هو واجب علينا جميعا نحن ملاك الهجن أمرنا به القائد المفدى حفظة الله وأبقاه وأنه لتراث أصيل خالد ظل واستمر وانطلق إلى العالمية ليسجل في منظمة اليونسكو كملف للسلطنة يجسد الأنشطة الإنسانية على مر العصور”. وقال: ” لقد جسدته ولاية المصنعة بإقامة أربعة مهرجانات أهلية كبيرة لركض العرضة والتي أقيمت بقرى الملدة وشرس الهدادبة، والشعيبة، ومحارة بدعم سخي من محبي هذا التراث الأصيل فلهم الشكر على  ما يقدمونه من جهود واضحة في هذا المجال”.
 وقدم  أصحاب الإبل مستعرضين جمالية السلالة الأصيلة للنوق العمانية التي مازالت تحتفظ بجمالها البراق وقد أظهر أصحاب الإبل مهارات فائقة في فنون ركضة العرضة في احتفال الولاية وقدم نخبة من الشعراء من أبناء الولاية  وهم : خليفة بن سعيد المخمري، وصالح بن علي البلوشي، وجميل بن صالح السعدي العديد من القصائد الوطنية والشعبية وفنون التغرود والونة والطارج والهنبل والتي تمثلت في حب عمان وقائدها ليجدد الشعراء الولاء لجلالة السلطان المعظم وليعبروا عن ما تكنه صدورهم من شكر وعرفان لباني عمان يحفظه الله ويرعاه ، حيث صدحت حناجرهم بأعذب الأبيات الشعرية لتصف معاني الحب لعمان والوفاء لقائدها المفدى، وكان للشعر الشعبي مجال وافر ومساحة كبيرة لتملي المكان عطرا شعريا و ترسم حبا وإخلاصا لمن بنى عمان ونهضتها وسط تفاعل كبير مع الحضور.
بعد ذلك قام الشيخ غصن بن زاهر العبري – نائب والي المصنعة راعي الحفل بتكريم المشاركين من ملاك الابل و لجنة الهجن بالولاية وقال الشيخ غصن بن زاهر العبري – نائب والي المصنعة راعي الحفل: ” تحظى سباقات ركض العرضة بإهتمام واسع لدى العماني موضحا اهتمام السلطنة بهذا الموروث العماني” وأضاف : ” بأن المتتبع للفعاليات العديدة المتعلقة بالهجن والتي أقيمت خلال الفترات الماضية بقرى ولاية المصنعة والتي تنوعت بين سباقات الهجن وركض العرضة فإنها تدل على اهتمام العماني بالموروث الأصيل وحبه وتعلقه بالإبل وتربيتها  وأنه مما لا شك فيه أن الاهتمام والدعم الحكومي لتلك الفعاليات من خلال الاتحاد العماني لسباقات الهجن والهجانة السلطانية لدليل على ترجمة توجيهات مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه بالمحافظة هذا الموروث العريق ” واختتم بتوجيه  الشكر لرئيس لجنة الهجن بالولاية سعادة الشيخ حمود ن حمد الوحشي – والي المصنعة على المتابعة والدعم وإلى ملاكي الهجن بالولاية وإلى لجنة سباقات لهجن بالولاية، وقال الشيخ خالد بن  خميس بن مسعود السعدي-عضو لجنة الهجن بالولاية : ” سباق ركض العرضة هو إحياء التراث العماني حيث يعد سباق ركض عرضة الهجن من أهم المسابقات التراثية التي يحرص عليها أبناء الولاية نظراً لما تمثله من تمسك هام بهذه الرياضة التي توارثها الأبناء من الآباء والأجداد وهي من السمات التي أعطت الهجن اهتماما آخر خاصة وأن ركض عرضة الجمال تقام في العديد من المناسبات”. وقال : ” هناك مشاركة  واسعة في الحفل من  ملاك الهجن بالولاية” وقال : ” فخورين بما حققته الولاية من مركز مشرف في المهرجان السنوي  السادس عشر”.
كما تقدم بالشكر لسعادة الشيخ حمود بن حمد الوحشي – والي المصنعة ورئيس لجنة الهجن بالولاية ولجميع أصحاب الهجن على مشاركتهم الفاعلة سواء داخل الولاية أو خارجها وإلى الهجانة السلطانية.
وقال جمعة  بن سعيد الشماخي-عضو لجنة الهجن بالولاية : ” لقد شاركت بالمهرجان السنوي بناقتين سمحه وشهبار وهي من أجود السلالات الباطنية وأنا سعيد جداً بهذه اللفتة الكريمة من الهجانة السلطانية التابعة لشؤون البلاط السلطاني بتكريم الولايات الفائزة في مهرجان الهجانة السلطانية لركض العرضة الذي يأتي امتداداً لماضي الآباء والأجداد، وهذا التكريم يعتبر دفعه معنوية قوية لنا نحن أبناء ولاية المصنعة للتمسك بهذا الموروث العريق وبذل المزيد من الجهود للإستمرار في هذا النشاط وحتى يتسنى للولاية الحصول على مراكز متقدمة ونيل شرف الصعود لمنصات التتويج ونتقدم بخالص الشكر لمكتب والي المصنعة على جهودهم المخلصة التي تبذل في تطوير ركض العرضة بالولاية “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق