أخبار المصنعة

الكلية التقنية بالمصنعة تنظم الملتقى التقني التاسع “حيث تبتكر التكنولوجيا”

نظمت وزارة القوى العاملة ممثلة بالكلية التقنية بالمصنعة الملتقى الطلابي التقني التاسع للكليات التقنية (حيث تبتكر التكنولوجيا)، حيث بدأت فعاليات الملتقى الرسمية مساء يوم أمس تحت رعاية سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية- وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني.

والذي جاء يحمل رسالة خلق بيئة محفزة للإبتكار لدى طلبة الكليات التقنية وتنمية مهاراتهم بما يتناسب مع تطلعات الثورة الصناعية الرابعة، حيث يسعى منظمو الملتقى لجعل طلاب الكليات التقنية منبعا للإبتكار في سلطنة عمان وخارجها مهيئين لهم بيئة محفزة لإبتكاراتهم، وتنمية مهارتهم في جو تنافسي شيق. ويركز الملتقى على ابتكار الطالب لأساليب وطرق حديثة لتسويق الإبتكارات ومشاريع التخرج، وتوظيف الطالب للبيانات المفتوحة في ابتكار منتجات وخدمات جديدة و خلق بيئة تنافسية بين الطلاب في مختلف مجالات الإبتكار .

ويشمل الملتقى ثلاثة محاور رئيسية هي: “الماركثون، الداتاثون، وتحدي الروبوتات، وتم اختيار هذه المحاور لما لها من أثر عظيم وفعالية فائقة في عالم الإبتكار وريادة الأعمال وذلك لتجسيد رؤية الكليات التقنية (حيث تبتكر التكنولوجيا).ويستمر الملتقى لمدة أربع أيام متتالية بمشاركة جميع الكليات التقنية في السلطنة مُستهدفاً 12 طالبا وطالبة من كل كلية بمجموع 84 طالب وطالبة و رؤساء وحدات ريادة الأعمال ومشرف من كل كلية، يتخلل الملتقى العديد من الفعاليات والورش والمسابقات التحضيرية، والتي أقيمت من اجل غرس حب الإبتكار وفهمه وإستيعاب جميع جوانبه وإحتياجاته حتى يُصبح الطلاب قادرين على المنافسة بقوة وأن يصلوا إلى الريادة في هذا الميدان العظيم الذي أسهم ومازال يسهم وسيسهم مستقبلا في بناء هذا الوطن المعطاء و جعله في مصاف الدول المتقدمة و المتطورة . حيث سيشمل الملتقى أربعة وعشرون فعالية قُسمت على مدار الأربعة أيام بحيث تم في اليوم الأول إستقبال الوفود المشاركة في فندق ميلينيوم المصنعة والترحيب بهم ثم فعالية كسر الجليد وبعدها تناول وجبة العشاء بالفندق.

وفي اليوم الثاني تم الافتتاح الرسمي للملتقى وما صاحبه من فعاليات ،حيث قال عميد الكلية التقنية بالمصنعة في كلمته: ” بأنه لشرف عظيم أن تحتضن الكلية التقنية بالمصنعة الملتقى التاسع لطلبة التعليم التقني، مرحبا بالجميع في هذا الصرح العلمي الشامخ ممهدين لهم طريق الإختراع والإبتكار، حتى يكونوا رافداً للإبتكار داخل السلطنة و خارجها، و تجئ هذه الملتقيات لتكونَ بيئةً محفزةً وملهمةً لابتكاراتكم، ولتنمية مهاراتكم وشحذ هممكم لمسايرة كل ما هو جديد في علوم التكنولوجيا والمعلومات ومواكبة تطلعات الثورة الصناعية الرابعة، وتطوير الروبوتات في جوٍّ تنافسيٍّ شيّق، من خلال طرح المسابقات المتنوعة، من أجل توظيف الروبوتات والذكاء الاصطناعي لإيجاد حلول ذكية تخدم قضايا المجتمع، وتوجه المبتكرين نحو دعم القطاع الزراعي والاقتصادي بالافكار والمنتجات الداعمة للإقتصاد الوطني في المستقبل”.

وستبدأ يوم الثلاثاء مسابقات الماركثون والداتاثون وتحدي الروبوتات أما عن الأولى فهي تختص بالتسويق للإبتكارات ومشاريع التخرج بطرق وأساليب حديثة ومتطورة و الثانية فتتمثل في ابتكار منتج أوخدمة من خلال توظيف البيانات الحكومية المفتوحة والأخيرة عبارة عن مسابقة من ثلاث جولات واثنين من التحديات في كل جولة ، وسيكون هناك مرشدين مختصين لكل مسابقة للتوجيه والتحكيم ثم سيقوم الطلاب بعرض العروض لمشاركاتهم . وسيختم اليوم الثالث من الملتقى التقني بالسوق المسائي للمشاريع الطلابية في حرم الكلية وعرض للمواهب ومسابقات ثقافية ورياضية في المسرح الخارجي .وسيتم في اليوم الاخير من الملتقى عرض توصيات الإجتماع مع المجلس الاستشاري الطلابي وإعلان نتائج المسابقات وتكريم المشاركين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق