أخبار المصنعة

افتتاح مسجد الغفيلات بقرية المغسر

كتب / محمد الغفيلي 

احتفلت قرية المغسر يوم امس بافتتاح مسجد الغفيلات وذلك تحت رعاية الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس اتحاد الهجن ، بحضور الشيخ خالد المنوري نائب رئيس المحكمة العليا واصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والأفاضل أعضاء المجلس البلدي ، وعدد من المشايخ والرشداء والأعيان والأهالي والمدعوين .

وقد ألقى خلال الحفل خليفة بن سالم الغفيلي وكيل المسجد والمشرف العام على مشروع إعادة بنائه كلمة بين فيها ، مراحل بناء المسجد بتضافر جهود أبناء القبيلة ، والجهود متواصلة الحمد لله رب العالمين ، لبذل المزيد في سبيل جعل هذا الصرح الديني منارة لتعليم الناشئة أمور دينهم

بعدها ألقى الشيخ عبدالله الشحري محاضرته وبدأها بذكر فضل بناء المساجد والمساهمة في إعمارها مستدلا بالآيات القرآنية والأحاديث النبويّ، وأهمية بيوت الله ودورها في المجتمع ثقافيا واجتماعيًا ثم تطرق إلى الحديث عن منظومة العبادة والتي تتضمن الشعائر والتي تكسب الإنسان الاتزان النفسي والروحي والجانب الآخر من المنظومة هو جانب القيم والأخلاق وهي التي تساهم في العمل التطبيقي من إتقان للعمل والأمانة وغير ذلك من الأعمال الحياتية،وشدد على أهمية التفاؤل والأمل في حياة الإنسان  ليتجاوز كل العقبات التي تواجهه، شدد في ختام محاضرته القيمة أهمية تآلف المجتمع  وابتعاده عن كل اسباب النزاع والخلاف، ليكون مجتمعا قويا قادر على تحمل مسؤولياته.. أخيرًا قام راعي الحفل بتكريم المساهمين في إنجاح فقرات الحفل.

الجدير بالذكر أن مساحة المسجد الذي يقع على بعد بضعة أمتار من سُوَر الغفيلات تقدر بثمان مئة وعشرين مترًا مربع ، ويسع لقرابة خمسمائة مصلٍ من الرجال ، وبه مصلى للنساء يسع لخمسين مصلية ومأذنة بطول ٢٥ مترًا ، ويتكون من مرافق خدمية وغرفة للإمام ، بكامل مرفقاتها ، ومخزن وسبع دورات مياه مع مكان للمواضي داخلي وخارجي ، كما تم تجهيزه بأحدث أنواع التقنيات الحديثة كمكبرات الصوت والإضاءة والتكيف ، ومواقيت الصلوات ، كما تم زخرفت سقفه ومحرابه بالزحاف الاسلامية المستوحاة من التراث الإسلامي في بناء المساجد والجوامع ، أما الجدران من الداخل فتم كساها بالرخام ، ومن الخارج بالحجر المُعبر عن الطابع التراثي العماني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق